ylliX - Online Advertising Network
درجة حرارة جسم الانسان

ارتفاع كبير لحالات وفيات كورونا فى السويد

ستوكهولم - السويد بالعربي /

#كورونا بالسويد   #وفيات كورونا بالسويد    #اخبار السويد اليوم
تسجيل 131 حالات وفاة جديدة فى السويد بسبب كورونا وارتفاع الضحايا لـ2604
أعلنت السويد، اليوم ، وصول عدد الوفيات بمرض فيروس كورونا الجديد “كوفيد – 19” فى البلاد إلى 2604 حالة، بعد تسجيل 131 حالات وفاة جديدة..وارتفع عدد المصابين الى 21200 حالة

للحصول على دعم فوري اضغط هنا

من ناحية أخرى، قالت سفيرة السويد لدى الولايات المتحدة إن عاصمة بلادها ستوكهولم يمكن أن تصل إلى حصانة القطيع من الفيروس التاجى فى غضون أسابيع قليلة، على الرغم من تساؤلات حول ما إذا كان الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد-19 محميون بالفعل من عدوى ثانية، وفقا لمجلة “نيوزويك” الأمريكية.

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا
هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

وأوضحت المجلة أن مناعة القطيع تعنى أن غالبية السكان أصبحوا محصنين ضد الأمراض المعدية ، إما عن طريق التعافى منها أو عن طريق التطعيم.

وقالت كارين أولريكا أولوفسدوتر، السفيرة السويدية لدى الولايات المتحدة، لشبكة NPR: “وصل حوالى 30 % من سكان ستوكهولم إلى مستوى من الحصانة. ويمكننا الوصول إلى حصانة القطيع فى العاصمة فى وقت مبكر من الشهر المقبل”.

وأوضحت “نيوزويك” أن حجم عدد السكان الذين يحتاجون للإصابة لتحقيق مناعة القطيع يعتمد على الإصابة بكوفيد-19، ورغم أن الرقم غير واضح ، ولكن يقدر أن 50 إلى 60 فى المائة على الأقل من السكان بحاجة إلى الإصابة.

وأجبر المسئولون خمس حانات ومطاعم فى ستوكهولم على الإغلاق بعد فشلها فى احترام المبادئ التوجيهية للمسافة الاجتماعية.

وقالت أولوفسدوتر أن البحث والاختبار الإضافيين ضروريان لفهم المزيد حول الحصانة موضحة أن الحكومة السويدية ستغير نهجها فى معالجة الفيروس التاجى إذا لزم الأمر.

ثغرات تهدد المهاجرين واللاجئين في السويد
في السويد، يشكل الأشخاص المتحدرون من أصول أجنبية جزءا من المجموعات الأكثر تضررا جراء فيروس كورونا المستجد، في ظاهرة تحاول السلطات تطويقها بحملات لنشر المعلومات بلغات عديدة، وينسبها البعض إلى نقص في هذه البيانات وأخرون إلى قلة الاهتمام بالمهاجرين.
ومنحت المملكة التي تضم 10,3 ملايين نسمة والمعروفة بسياستها السخية لاستقبال المهاجرين، اللجوء وسمحت بلم الشمل العائلي لأكثر من 400 ألف شخص بين 2010 و2019، حسب أرقام إدارة الهجرة. لكن في مواجهة تدفق المهاجرين أعادت في نهاية 2015 فرض إجراءات المراقبة على حدودها وشددت شروط استقبالهم.
لكن عملية الاندماج كانت صعبة على عدد من هؤلاء القادمين الجدد. فآلاف المهاجرين لا يتقنون اللغة السويدية ويجدون أنفسهم اليوم بلا وظيفة في سوق عمل يشترط الكفاءة العالية.
وينتهي بهم الأمر بالإقامة في أحياء فقيرة في ضواحي المدن الكبيرة حيث لا تستخدم اللغة السويدية بينما معدلات البطالة والإجرام مرتفعة.
وكشفت هيئة الصحة العامة في البلاد خلال الأسبوع الجاري أن المقيمين السويديين المولودين في الصومال يشكلون نسبة كبيرة من الذين يحتاجون إلى علاج في مواجهة كوفيد-19، يليهم المولودون في العراق والسويد وفنلندا وكذلك تركيا.
واعترف خبير الأوبئة في الهيئة أندرس تيغنيل لوكالة فرانس برس بأن “علينا أن نصل بشكل أفضل إلى هذه المجموعات بمختلف أنواع الرسائل لنحميها بشكل أفضل”، موضحا أنه لا يعرف سبب ارتفاع نسبتهم بين المصابين.
وفي ستوكهولم حيث يتركز انتشار المرض، يشكل الأشخاص المتحدرون من أصول أجنبية أكثر من أربعين بالمئة من 13 ألف مصاب بالفيروس سجلوا حتى الآن.
وتدل ارقام نشرتها الأسبوع الماضي السلطات الصحية في المنطقة أن الأحياء الأكثر فقرا في المدينة والمعروفة بتسمية “المناطقة الهشة” تسجل ارتفاعا في عدد الإصابات أكبر من الأماكن الأخرى.
ويعيش أكثر من 550 ألف شخص اليوم في واحدة من 61 منطقة من هذا النوع في البلاد، حسب تقرير أعد بطلب من مجموعة “غلوبال فيليدج” للدفاع عن الحقوق المحلية.
ويشكل المهاجرون (المولودون في الخارج أو لأبوين مولودين في الخارج) 24,9 بالمئة من السكان، لكن هذه النسبة تبلغ 74 بالمئة في “المناطق الهشة”.
“شباب سفراء”
في حي ياكوبسبرغ الفقير الواقع بشمال غرب ستوكهولم، تبدأ مجموعة من سبعة مراهقين في طقس ربيعي جولتها لنشر المعلومات بهدف تحذير السكان من مخاطر فيروس كورونا المستجد.
ويحاول هؤلاء “الشباب السفراء” الذين وظفتهم البلدية ويحملون كتيبات، إبلاغ المارة.
ويقول مصطفى جاسم (17 عاما) لوكالة فرانس برس “نحاول الوصول قبل كل شيء إلى الذين لا يفهمون ما يجري في وسائل الإعلام السويدية”.
ووضعت الكتيبات بحوالى عشرين لغة من الروسية إلى الفنلندية والعربية والصومالية وغيرها.
وترى صوفيا كيل المنسقة المحلية المكلفة مكافحة التمييز وسياسة الاستيعاب في البلدية إن هؤلاء الشباب يتيحون خصوصا للسلطات فرصة الوصول بسهولة أكبر إلى هؤلاء الأشخاص.
وتوضح أن “الأمر لا يتعلق بطباعة المعلومات بلغات عديدة فقط، بل بإيجاد قنوات إبلاغ يرتاح إليها الناس أيضا”.
ويعتمد أعضاء المجالس البلدية خصوصا على النوادي الرياضية والمنظمات الثقافية لنقل المعلومات.
عدم تفهم
يشكل نشر المعلومات أساس الاستراتيجية السويدية لمكافحة وباء كوفيد-19.
حتى الآن، اتبعت دول الشمال خطا أكثر ليونة من دول أوروبية أخرى في مواجهة الوباء، فدعت السلطات الصحية فيها كل فرد إلى تحمل “مسؤولية” التباعد الاجتماعي وتطبيق قواعد الصحة العامة بشكل صارم والعزل في حال ظهور أعراض المرض عليه.
والتدبيران الكبيران الوحيدان كانا حظر التجمعات التي تضم أكثر من خمسين شخصا ومنع الزيارات لدور المسنين.
وفي نهاية مارس، اعلنت نقابة الأطباء السويديين الصوماليين أنه من أصل 15 شخصا توفوا بالمرض في ستوكهولم، كان ستة من أصول صومالية.
وردا على أسئلة التلفزيون السويدي العام، قالت جهان محمد الطبيبة والعضو في مجلس إدارة النقابة إن المعلومات لم تكن متوفرة باللغة الصومالية في بداية الأزمة الصحية، مشيرة إلى أن عوامل أخرى قد تكون لعبت دورا أيضا.
وأضافت أن السويد صاحبة أعلى معدل للذين يعيشون بمفردهم، لكن في الجالية الصومالية “يمكن أن يعيش أفراد من أجيال عدة في شقة واحدة”.
لكن حميد ظفر المدير السابق لمدرسة في غوتيبرغ والمولود في أفغانستان، يرى أن نقص المعلومات ليس السبب الرئيسي للمشكلة، بل عدم تفهم السلطات لهؤلاء السكان الذين يتبعون أساليب حياة اجتماعية مختلفة في بعض الأحيان.
وأشار في مقال في صحيفة “غوتيبرغس بوستن” إلى أن الامتناع عن زيارة المسنين أمر لا يمكن قبوله بالنسبة لبعضهم.
لكن “نقطة الضعف” الحقيقية للسلطات العامة تكمن برأيه في أن بعض المجموعات لديها شبكاتها الاجتماعية الخاصة ونظم قيادتها وشخصياتها التي تجسد السلطة…المزيد
موضوعات تهمك :
فرص للعمل علي الانترنت من المنزل في أفضل مواقع موثوق بها
فرص مجانية للدراسة من المنزل – روابط التقديم

فيزا شنغن – رابط التقديم المباشر والمجاني
قائمة بأفضل الدول يمكنك الهجرة واللجوء إليها بعد التغييرات الاخيرة
أشهر وأهم فيديوهات السويد على يوتيوب youtube
هذا ما يمكنك ان تفعله الأن للإقامة الدائمة بالسويد
إختفاء لاجئ شهير بالسويد في ظروف غامضة
مقاطع الفيديو الأشهر على اليوتيوب 2020

الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

h2>إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك أن تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

Dela detta:
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: