ylliX - Online Advertising Network

إنسانٌ أنتَ

ستوكهولم - السويد بالعربي /
مقالات    – السويد بالعربي / مقال بقلم : مرام سعيد أبو عشيبة
أيها الإنسان من قال أن تحقيق الهدف والطموح يعرف حداً أو ساحلاً أو شاطئاً، فالأحلام والأهداف والطموحات لا سواحل لها ولا فواصل تفصلها ولا قواطع تقطعها.
 إنسان أنت بكل ما تحمل الكلمة من معنىً تُغَردُ على وترِ الحياة ، تحمل في قلبك ووجدانك وروحك ومشاعرك وفكرك كل شيء جميل ورائع، تمتلك عقلاً نيراً، بالإرادة تجابه المستحيل، تصقل شخصيتك وترسم لنفسك أحلاماً على رمال شاطئ البحر ، ترى انعكاس  ضوء أحلامك على قسمات وجهك وملامح من حولك، تنظر إلى الحياة كصحيفة بيضاء بعين الإيجابية، لا يردك راد.
إنّ التاريخ  يدون ويمجد ويحترم ويقدر من صنع نفسه بنفسه وعانى أسى ومر ونصب وتعب الدنيا؛ ليصل إلى هدفه المنشود الذي سيعانق عنان السماء في يومٍ من الأيام ، فكم من قصص واقعية ليست محض خيالٍ قد سُطرت في الكتب قرأناها وسمعناها فيها منالإرادة والعزم والتفاؤل والتضحية ما فيها،  إنّ التفاؤل وحسن الظن بالله لا بد وأن يكون ديدن وعهد مرتبط بين من أراد أن يصل إلى هدفه وبين الله.

أيها الآباء أيها الأمهات علموا أولادكم التفاؤل وحسن الظن بالله وعدم اليأس والقنوط علموهم أن  لا يقطعوا الرجاء من الله في أمور حياتهم الدينية والدنيوية علموهم القرب من الله قال تعالى: { وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ}(سورة يوسفآية٨٧).

للحصول على دعم فوري اضغط هنا

 أيها الإنسان أيقن أن الله أقرب إليك من حبل الوريد يعلم سرك وما خُفي، ويعلم حالك ويحيط بك ، تأمل قوله تعالى : {وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ}(سورةق١٦). 

يقول ابن عاشور في تفسيره المسمى التحرير والتنوير،(ج٢٦/ص٣٠٠) : والوريد : واحد من الشرايين وهو ثاني شريانين يخرجان من التجويف الأيسر من القلب ، واسمه في علم الطب أورطي ويتشعب إلى ثلاث شعب ثالثتهما تنقسم إلى قسمين قسم أكبر وقسمأصغر، وهذا الأصيغر يخرج منه شريانان يسميان السباتي ويصعدان يمينا ويسارا مع الودجين ، وكل هذه الأقسام يسمى الوريد ، وفي الجسد وريدان وهما عرقان يكتنفان صفحتي العنق في مقدمهما متصلان بالوتين يردان من الرأس إليه، ومن لطائف هذا التمثيل أنحبل الوريد مع قربه لا يشعر الإنسان بقربه لخفائه ، وكذلك قرب الله من الإنسان بعلمه قرب لا يشعر به الإنسان فلذلك اختير تمثيل هذا القرب بقرب حبل الوريد ، وبذلك فاق هذا التشبيه لحالة القرب كل تشبيه من نوعه.

اعلم أن الله قريب منك عالم بحالك، وإن كل إنسان سيصل إلى ما يصبو إليه بالإصرار والعزيمة والإرادة والقصد والنية الصادقة وبالقرب من الله وببركة الدعاء، فلا تخاذل ولا تكاسل ولا انهزام ولا تقاعس ولا ضعف ولا جُبن، فازأر كصوت الأسد، وقل أنا إنسان ليكيان وهدف.……المزيد

مرام سعيد أبو عشيبة
كاتبة ومؤلفة أردنية
ماجستير في تفسير القرآن الكريم

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

h2>إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك أن تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد بالعربي من ستوكهولم
Dela detta:
error: Content is protected !!
%d bloggare gillar detta: